بعد تراجع ترامب ما الموقف الحالي بشأن هواوي

بعد نحو 6 أسابيع من إدراج الحكومة الأميركية شركة هواوي على القائمة السوداء حدث انقلاب كامل في موقف الرئيس الأميركي ترامب من شركة هواوي

أعلن الرئيس الأميركي السبت أنه يمكن للشركات الأميركية بيع معداتها إلى هواوي، طالما أن المعاملات التجارية لا تتسبب بمشكلات وطنية كبيرة وطارئة

وجاءت تصريحات ترامب هذه خلال اجتماعات قمة مجموعة العشرين في اليابان، وإثر اجتماع متوقع على نطاق واسع مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، حيث التقى الجانبان لمناقشة المأزق الناجم عن النزاع التجاري، حيث أصبحت هواوي، واحدة من أكبر الشركات المصنعة للهواتف الذكية في العالم، نقطة تحول في النزاع

ففي مايو الماضي، حظرت وزارة التجارة الأميركية مبيعات السلع الأميركية الصنع إلى هواوي دون الحصول على ترخيص أولا، وذلك بعد اتهام المسؤولين الأميركيين للشركة الصينية بالعمل على تقويض مصالح الأمن القومي والسياسة الخارجية الأميركية.

وقال ترامب إن شركة هواوي ما زالت جزءا من المناقشات التجارية الجارية بين واشنطن وبكين، ولكنه سيعمل، في الوقت الحالي، لاستئناف السماح للشركات الأميركية ببيع قطع غيار للشركة الصينية العملاقة.

وعلى الفور، وصفت هواوي على أحد حساباتها الرسمية في تويتر تصريح ترامب بشأنها بأنه “انعطافة كاملة” وقالت في التغريدة “العودة إلى الوراء؟ قال دونالد ترامب إنه سيسمح لهواوي بشراء التكنولوجيا الأميركية مرة أخرى!” بحسب ما ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية.

ولم ترد وزارة التجارة، التي أصدرت الحظر المفروض على هواوي ، على طلبات التعليق على القرار وكيفية تعديل وضع الشركة، وكذلك الحال مع البيت الأبيض الذي رفض الرد على الفور على أسئلة حول ما إذا كان قد طلب بالفعل من وزارة التجارة مراجعة القضية.

وقال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو في تصريح لقناة فوكس نيوز الأحد إن تحرك ترامب لا يعتبر “عفوا” عن الشركة الصينية، مكررا أن هواوي يمكن أن تستأنف عمليات الشراء من الشركات الأميركية طالما أنها لا تشكل مشكلة أمن قومي.

كيف أسقطت أميركا الطائرة الإيرانية عن بعد

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الخميس، أن السفينة الحربية الأميركية “يو.إس.إس .بوكسر” قد أسقطت طائرة مسيرة إيرانية في مضيق هرمز.

قال ترامب للصحفيين: إن السفينة (بوكسر) اتخذت اجراء دفاعيا ضد الطائرة المسيرة الإيرانية حيث اقتربت هذه الطائرة من السفينة بصورة كبيرة وتجاهلت عدة نداءات بالابتعاد

أوضح أن الطائرة الإيرانية هددت أمن السفينة وطاقمها “مما أدى إلى تدميرها بصورة فورية” بواسطة التشويش الإلكترونيالعسكري.

عادة يتم إسقاط الطائرات المسيرة بأسلوب التشويش الإلكتروني عن طريق استغلال أن التحكم بالطائرات المسيرة يتم باستخدام موجات راديو يكون طول الواحدة أكبر من ضوء الأشعة تحت الحمراء.

بالتالي يعمل التشويش اللاسلكي على إرسال نفس التردد لجهاز الاستقبال، مما يؤدي إلى تعطيل عمل تلك الطائرات وإسقاطها.

كان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد نفى في وقت سابق علمه بإسقاط واشنطن لطائرة مسيرة تابعة لطهران.

وقال ظريف لدى وصوله إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك للاجتماع مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “ليست لدينا أي معلومات عن فقدان طائرة مسيّرة “.

 طرق أخرى لإسقاط الدرونز

بالإضافة إلى التشويش الإلكتروني ، توجد أساليب أخرى لاعتراض وإسقاط الطائرات المسيرة عن بعد “الدرونز” سواء كانت تلك الطائرات ذات أغراض مدنية أو عسكرية، ومن تلك الطراق

– الأسلحة: إذ يمكن الاستعانة بالأسلحة النارية لإسقاط الطائرات بدون طيار، إلا أن لهذا الاستخدام خطر يتمثل بالطلقات الطائشة، وفق ما ذكر مدير العمليات بمطار غاتويك البريطاني، كريس وودرووف.

وتقدم عدد من الشركات أنظمة مضادة للطائرات بدون طيار، تكون عبارة عن شبكة خاصة يتم إطلاقها من بندقية، أو “درون” أخرى تتولى مهمة إسقاط الطائرات المشبوهة.

النسور: فقد دربت الشرطة الهولندية نسورا على ملاحقة الطائرات بدون طيار وفق ما ذكر موقع “ذا فيرج” التقني، إلا أن التدريب توقف لاحقا نظرا لارتفاع تكاليفه وصعوبته.

– الاختطاف: حيث عرض الباحث نيلز رودي سنة 2016 بمؤتمر أمني بسان فرانسيسكو، إمكانية استغلال ثغرات في الاتصال اللاسلكي لطائرة بدون طيار بلغت قيمتها 35 ألف دولار، لاختطافها والسيطرة عليها.

ما هو قانون كاتسا سيف ترامب المسلط على أنقرة؟

تلقت تركيا ضربة قوية من واشنطن، الأربعاء، إثر إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حرمان أنقرة من مقاتلات “إف 35″، بسبب بدء الأتراك في استلام منظومة الدفاع الصاروخي الروسية “إس 400”.

جاءت الخطوة الأميركية بعدما وصلت أولى الشحنات من المنظومة الروسية إلى قاعدة قرب العاصمة التركية أنقرة، في الثاني عشر من يوليو الجاري.

وأبدت واشنطن معارضة شديدة لهذه الصفقة بين أنقرة وموسكو، وأكدت أنه لا يمكن لتركيا أن تجمع بين مقاتلات “إف 35” الأميركية المتطورة ومنظومة الدفاع الروسية، لأن هذا “الخلط” قد يؤدي إلى تجسس وكشف أسرار عسكرية.

وكان الرئيس التركي  أردوغان يراهن على نظيره الأميركي الذي حاول التماس الأعذار لأنقرة، وقال إن الأتراك لم يجدوا حلا سوى الروس، بعدما رفضت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما أن تبيعهم “منظومة باتريوت”.

لكن ترامب لم يحم تركيا من قانون مكافحة أعداء الولايات المتحدة، الذي يعرف اختصارا بـ”كاتسا”، وجرى إقراره سنة 2017 بغرض التصدي لعدد من الخصوم الأجانب؛ وهم روسيا وإيران وكوريا الشمالية.

الأربعاء، أشار موقع “إل مونيتور” إلى أن تركيا كانت تراهن على إعفائها من هذا القانون، لأنه صدر سنة 2017، فيما تم توقيع صفقة “إس 400″، سنة 2016، وحاول المسؤولون الأتراك أن يخبروا نظراءهم الأميركيين بأنهم أقدموا على الخطوة قبل صدور التشريع الذي يردع كل من يتعامل مع خصوم واشنطن.

بموجب هذا القانون، يحق لرئيس الولايات المتحدة أن يختار 5 عقوبات من بين 12 عقوبة، حتى يفرضها على تركيا التي قررت إبرام صفقة عسكرية ضخمة مع روسيا رغم كونها بلدا عضوا في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وحظي هذا القانون بموافقة الأغلبية في مجلس النواب والشيوخ داخل الكونغرس الأميركي، ووقع عليه ترامب سنة 2017، لكنه انتقد ما قال إنها ثغرات وعيوب في التشريع.

سعى هذا القانون إلى معاقبة روسيا بسبب دورها في أزمتي أوكرانيا وسوريا، فضلا عن تطويق البرنامجين النووي والصاروخي لكل من إيران وكوريا الشمالية.

يقوم القانون على فرض عقوبات على الأفراد والشركات والدول، في حال إبرام صفقات سلاح  وتعاون عسكري مع كل من موسكو وطهران وبيونغيانغ.

ومن بين الخيارات التي يتيحها هذا القانون للرئيس الأميركي، إصدار قرار بمنع الأفراد المعاقبين من دخول الولايات المتحدة، فضلا عن الحرمان من سوق السلاح التابع للولايات المتحدة ودول الناتو.

في المنحى نفسه، يمكن للقانون حرمان الطرف الخاضع للعقاب من التعامل في النظام المالي العالمي الذي تسيطر عليه بنوك الولايات المتحدة، بالنظر إلى كونها الاقتصاد الأول في العالم.

وفي الحالات المشددة، يمكن للقانون أن يؤدي إلى حظر الممتلكات والأصول والحسابات البنكية، علاوة على منع تصدير بعض التقنيات المتقدمة إلى الدول الخاضعة للعقوبات.

أما في الحالة التركية، فيتم الحرمان من طائرات “إف 35″، وطولب متدربون أتراك في الولايات المتحدة بالمغادرة قبل انتهاء يوليو الجاري، وهذه الإجراءات من شأنها التأثير بشدة على العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

وكيل بيبي يؤكد ارتباطه بسان جيرمان

مهاجم فريق ليل الفرنسي الإيفواري نيكولاس بيبي أصبح ضمن دائرة اهتمام مسؤولي باريس سان جيرمان الفرنسي.

حيث أنه قد بين سمير خياط وكيل اللاعب الإيفواري: “كل الاحتمالات ممكنة بشأن بيبي، الهدف أن ينتقل إلى الفريق المناسب، وبي إس جي أحد الخيارات المحتملة”.

واستطرد خياط عبر صحيفة ليكيب الفرنسية: “سأكون كاذبا إذا أكدت أن بيبي سيوقع لبي إس جي في هذا التوقيت، بل الأمر يتوقف على جهات عديدة وهي اللاعب ووكيله وكذلك إدارة نادي ليل”.

وقد وضح : “هناك مفاوضات ومشاورات مستمرة بيننا، هناك عدة أندية ترغب في ضم بيبي، والأهم بالنسبة للاعب أن يشعر برغبة قوية من النادي الذي يريد شراءه، ويضمن مشاركته أساسيا ليستمر في تطوير مشواره الكروي”.

وقد قدم اللاعب بيبي أداء قوي في الموسم الماضي من الدوري الفرنسي، حيث ساهم في احتلال فريقه المركز الثاني وقاده للتأهل لدوري أبطال أوروبا، وحل وصيفا لقائمة هدافي المسابقة خلف كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان.

بيد أنه لم يقدم المهاجم الإيفواري الشاب أداء قويا في مشاركته مع منتخب كوت ديفوار بكأس الأمم الأفريقية التي تقام في مصر، حيث خرج الأفيال من دور الثمانية بالخسارة ضد الجزائر بركلات الترجيح.

استبعاد منتخب ماكاو من تصفيات مونديال 2022

تم بشكل رسمي استبعاد منتخب ماكاو، فعليا من بطولة كأس العالم 2022 اليوم الخميس، بعد رفضه السفر إلى سريلانكا للعب مباراة الإياب من الدور الأول بالتصفيات الآسيوية.

حيث ان لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم منحت الفوز 3 ـ 0 لمصلحة منتخب سريلانكا وغرمت اتحاد ماكاو مبلغ قدره عشرة آلاف فرانك سويسري (10200 دولار).

حيث انه منتخب ماكاو فاز 1 ـ 0 في مباراة الذهاب التي أقيمت يوم 6 يونيو/ حزيران الماضي، ولكنه رفض السفر إلى سريلانكا لخوض مباراة الإياب في كولمبو بعدها بخمسة أيام بدعوى وجود مخاوف تتعلق بالسلامة.

استنادا لذلك يتأهل منتخب سريلانكا إلى الدور الثاني، حيث سيتم سحب القرعة في كوالالمبور يوم 17 يوليو / تموز المقبل.

بن شرقي يترقب قرار الهلال لحسم مستقبله

سوف يتبين ان المغربي أشرف بن شرقي أول الراحلين عن الهلال خلال الميركاتو الصيفي، حيث بات اللاعب خارج حسابات الهلاليين خلال الفترة المقبلة.

وقد اظهر ان أشرف بن شرقي قد أنهى مؤخراً إعارته لنادي لانس الفرنسي، بعد ان رفض الأخير تجديد إعارته.

وتقوم إدارة ناي الهلال السعودي الجديدة برئاسة فهد بن نافل، الانتهاء من ملف المدير الفني الجديد للفريق، حتى تحسم كل ملفات اللاعبين، بصفة نهائية، وعلى رأسها ملف أشرف بن شرقي.

حيث انه قد بينت وكشفت تقارير مغربية أن هناك ناديين أبديا مؤخراً اهتمامهما بالتعاقد مع أشرف بن شرقي، وهما الزمالك المصري والوداد الرياضي المغربي ، فيما ينتظر اللاعب تحديد مصيره مع الهلال بصفة رسمية ، ليعلن قراره خلال هذا الصيف.

الكشف عن كرة الليجا الجديدة للموسم المقبل

قامت رابطة الدوري الإسباني (لاليجا) الخميس بالكشف عن تصميم الكرة الجديدة للموسم المقبل، والتي تحمل علامة بوما ‘Puma’ لأول مرة بعد انتهاء الاتفاقية السابقة مع نايكي ‘Nike’.

انتظارا ل23 عاما من استعمال الكرات التي صممتها العلامة التجارية الأمريكية نايكي، أعلنت لاليجا في مارس/آذار الماضي عن اتفاق مع شركة بوما لتكون الراعي الرسمي للمنافسة خلال المواسم الثلاثة المقبلة، وكشفت الخميس عن شكل الكرة الجديدة.

وتحدثت متطرقة لاليجا في بيان لها: “تقدم كرة لاليجا الجديدة استدارة كاملة تضمن مزيدا من الثبات والملمس الناعم وتقليل امتصاص الماء، في حين تتيح الألواح الأكبر تماسا أفضل مع الكرة. وتشبه بنية هذا التصميم المتقدم بنية كرة الجولف، وذلك لضمان حركتها بشكل مستقيم وتماسك أكبر خلال ركلها”.

أيضا، تتضمن الكرة “نبضة” (شعار) لاليجا الذي يعتبر أحد مميزات الهوية البصرية للمؤسسة الإسبانية، والذي سيكون على الكرة رفقة شعار بوما.

واوضحت لاليجا مطلقة مقطع فيديو للترويج للكرة الجديدة، ظهر فيه نجوم الدروي الإسباني يان أوبلاك (أتلتيكو مدريد) وأنطوان جريزمان (أتلتيكو) وصامويل أومتيتي (برشلونة) ومارك بارترا (ريال بيتيس) وسانتي كازورلا (فياريال) ولويس سواريز (برشلونة).

الكاف يعزي في ضحايا حادث مدغشقر

عزى أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، أسر الأشخاص الذين لقوا حتفهم، خلال احتفالات يوم الاستقلال بمدغشقر أمس الأربعاء.

وقد قتل 15 شخصا على الأقل في حادث تدافع، أمام ملعب بلدية ماهاماسينا في عاصمة مدغشقر، مساء أمس الأربعاء، قبل بدء حفل موسيقي بمناسبة عيد الاستقلال التاسع والخمسين للبلاد.

وقام الموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي بنشر بيانا، أكد خلاله أن أحمد أحمد يتقدم بخالص تعازيه لأسر الضحايا، وأن كل أسرة كرة القدم الإفريقية تشعر بالحزن الشديد.

الدوري الياباني يدخل مرحلة “التدويل” عبر الاستعانة بالسفراء

قامت رابطة الدوري الياباني، عن تعيين 4 لاعبين أجانب سبق لهم اللعب مع أندية الدوري الياباني، في منصب سفراء عالميين للدوري الياباني، وهم البرازيلي زيكو، والألماني غويدو بوشفالد، والكوري الجنوبي هونج موينج بو، والبرازيلي دونجا.

حيث انها قد اقامت الرابطة مؤتمراً رسمياً، بمقرها في العاصمة طوكيو، للإعلان عن هذه الخطوة والتي تهدف إلى تدويل الدوري الياباني، وجعله دورياً عالمياً يحظى بمتابعة من مختلف القارات.

وبينت الرابطة 4 مهمات لأنشطة السفراء، بأن يشكلوا علاقات عامة للدوري في الخارج، وأن يكونوا متحدثين رسميين للدوري، والتواصل مع الأندية الأجنبية التي لعبوا معها سابقاً لتسويق الدوري الياباني، ونشر الدوري الياباني عبر الانشطة الاجتماعية في دولهم.

بالمناسبة، دخولا لمرحلة “التدويل” يعتبر قراراً مفصلياً للدوري الياباني، بحسب رئيس الرابطة الياباني ميتسورو موراي، الذي قال عبر الموقع الرسمي للرابطة: “منذ تأسيس الدوري الياباني إلى 2018، بلغ عدد اللاعبين الأجانب 1258 لاعب، انضموا لصفوف منتخباتهم بالتحديد 362 لاعب، ثم 21 لاعباً شاركوا في كأس العالم، منهم من فاز باللقب، وآخرين أصبحوا مدربين وإداريين في أوطانهم، هذه الأرقام تثبت للجميع أن الدوري الياباني مؤثر على مستوى العالم”.

واوضح قائلا: “سوف نستخدم تلك الشبكة لنقل سمعة الدوري الياباني إلى الخارج، من خلال سفرائنا، من أجل تطوير دورينا على أسس عالمية، فإن دعوة أفضل اللاعبين في العالم ليكونوا سفراء هي أيضاً استراتيجية مهمة للغاية بالنسبة لنا”.

والسبب في ذلك يعود في اختيار الرابطة للاعب فريق كاشيما أنتلرز الياباني سابقاً، البرازيلي زيكو، إلى كونه خاض تجربة التدريب في مختلف مناطق العالم، من جنوب ووسط آسيا، مروراً بالشرق الأوسط، إلى أوروبا كتركيا واليونان.

حيث انه بين زيكو، 66 عاماًً، سعادته بخدمة الدوري الياباني، والذي يتواجد فيه الآن بمنصب المدير التقني مع كاشيما، قائلاً: “نجاح الكرة اليابانية يهمني جداً، بدأت مباريات الدوري الياباني تُبث في البرازيل، ليساعدني هذا الامر في التواصل مع العديد من اللاعبين البرازيليين الذين يلعبون في الدوري، لكي أحثهم على الحديث عن الدوري في بلادهم”.

اجتماع يُقرب مدافع برشلونة السابق من روما

يحاول السعي نادي روما الإيطالي، لتدعيم صفوفه بصفقة دفاعية خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، لتعويض الرحيل المحتمل لليوناني كوستاس مانولاس.

وتوضح تقارير صحفية إلى أن مانولاس، بات على أعتاب الانتقال لصفوف نابولي، في صفقة تبادلية، ينتقل بمقتضاها اللاعب لفريق الجنوب، مقابل رحيل أمادو دياوارا لروما.

وقد اوضحت شبكة “سكاي سبورت إيطاليا”، اليوم الخميس، أن بيتراشي، المدير الرياضي لروما، التقى صباح اليوم بوكيل أعمال الإسباني مارك بارترا، مدافع برشلونة السابق وريال بيتيس الحالي.

وضكرت ايضا إلى أن الطرفين التقيا في الصباح، ومن ثم مرة أخرى في الغداء، مشيرا إلى أن هناك تفاؤل بين الطرفين، مضيفة بأن نتائج الاجتماع كانت إيجابية.

حيث ان العديد من التقارير صحفية، خلال الأيام الماضية، كشفت عن رغبة روما في تقديم عرض لضم بارترا بمبلغ يتراوح بين 20 و25 مليون يورو.