اخبار

فنزويلا المضطربة تحمل مفتاح السعادة لشعبها أمام الأرجنتين

بالرغم من أن فنزويلا تجتاحها أزمة كبيرة، أعطى المنتخب الأول لكرة القدم سببا للجماهير لكي تحلم، وذلك من خلال أداء الفريق في بطولة كاس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة في البرازيل.



إنتظر قليلا حتى يظهر الرابط



25 sec




حيث يقوم المنتخب الفنزويلي بالاستعداد ، غدًا الجمعة، لمواجهة منتخب الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي في دور الثمانية.

غالبًا ما يجد مواطنو فنزويلا الأسواق خالية، كما نفدت الأدوية من المستشفيات، ولا يزال ساسة المعارضة في السجون.

وقد وجد لاعبو المنتخب الفنزويلي السعادة رفيقًا لهم في رحلتهم، فقد استطاعوا التأهل لدور الثمانية بعدما حقق العنابي اللاتيني.

حيث تحدث رافاييل دوداميل، مدرب فنزويلا “الوضع في البلد يعتبر حافزًا للاعبين لأننا نريد أن نسعد الجماهير. نريد الهدوء والسلام في البلاد، عندما يلعب المنتخب الوطني، تكون لحظة رائعة لكي ندعو الفنزويليين إلى الانضمام إلينا”.

مع ذلك يعم السلام والهدوء مع الرئيس الحالي نيكولاس مادورو أمر نادر، إذ يخوض خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، صراعًا مريرًا على السلطة.

وتحدث المدافع ميكيل فيلانويفا “نلعب دورًا مهمًا من أجل بلادنا. نال المواطنون قدرًا من السعادة”.

حيث ان أهمية كرة القدم بعد رياضتي البيسبول وكرة السلة. كما أن منتخب فنزويلا هو الوحيد الذي لم يسبق له التأهل لنهائيات كأس العالم عن اتحاد كونميبول.

 

آنفين الذكر يوجد لاعبان فقط من الفريق الموجود في كوبا أمريكا، يلعبان في فنزويلا، أما باقي اللاعبين، فهم يلعبون ضمن صفوف أندية متواضعة في أمريكا الجنوبية، والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، ومع ذلك، حقق الفريق تطورًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة.

وكتبت مجلة “ماركا” الإسبانية “يبدو وكأنه مفارقة لكن منتخب فنزويلا الحالي من أفضل الفرق في تاريخ البلاد، رغم الأزمة الرهيبة التي تعيشها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق